القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

egminer - منصة “BINANCE” تقدم جائزة قدرها 250,000 دولار لملاحقة المحتالين

egminer - إن محاولة خرق أنظمة منصة “Binance” في 7مارس / آذار أرسلت موجة من الخوف عبر مجتمع العملات الرقمية. حيث تعد منصة Binance من أكبر منصات تداول العملات الرقمية في العالم بحجم تداول يومي يبلغ 1مليار دولار. ولا زال العديد من المتداولين يملكون الكثير من أصولهم على المنصة، مما يعني أن المنصة معرضة للهجوم بشكل كبير جداً، أكبر من اي بنك تقليدي آخر.

وقد أدركت الشركة أنه على الرغم من إحباط محاولة الاختراق، إلا أنها تحتاج إلى أن تكون أكثر نشاطاً في مواجهة التهديدات المنظمة. وفقاً لمقالة مدونة مؤخراً، ترغب منصة Binance في منع أي حالات قرصنة قبل حدوثها، بالإضافة إلى متابعة ما بعد حدوث أي خرق مستقبلي.

الجوائز المقدمة

اتخذت المنصة خطوة غير مسبوقة بتقديم مكافأة مقابل أي معلومات تؤدي إلى إلقاء القبض على المتسللين الذين حاولوا التسلل إلى أنظمتهم الأسبوع الماضي. وتقدم منصة Binance مكافأة قدرها 250.000 دولار أمريكي لأي شخص يقدم معلومات تؤدي إلى القبض القانوني على المتسللين المتورطين في محاولة اختراق منصة Binance في 7 آذار /مارس، 2018. وسيتم منح المكافأة المستحقة، إلى الشخص الأول بمنحه المكافئة مدفوعة بعملة المنصة “BNB” لتقديم معلومات وأدلة جوهرية تؤدي إلى الاعتقالات في أي سلطة قضائية. ويعد عدم الكشف عن هويته أمر اختياري، مما يسمح للقوانين المحلية بذلك، وتحتفظ الشركة بالحق في تقسيم المكافأة في حالة وجود مصادر متعددة للمعلومات.
ومن الواضح أن المنصة تتوقع المزيد من الهجمات لأنها خصصت احتياطاً بقيمة 10 ملايين دولار من العملة كمكافآت في المستقبل. كما تواصل منصة Binance مع المنصات الأخرى للانضمام إلى المبادرة والمساعدة في القبض على المتسللين والمجرمين الإلكترونيين.

محاولة فاشلة – هذه المرة

لحسن الحظ ، في هذا الحادث كان الاختراق غير ناجح وتم تجميد عمليات السحب تلقائيا.ً فقد قالت منصة Binance في منشور مدونة يشرح الوضع الأسبوع الماضي:

“نظراً لأن عمليات السحب قد تم تعطيلها تلقائياً من قبل نظام إدارة المخاطر الخاص بنا، لم ينجح أي من عمليات السحب. بالإضافة إلى ذلك، تم تجميد العملات التي أودعها المخترقين. ولم يقتصر الأمر على أن المخترق لم يسرق أي عملات، بل تم حجب عملاتهم الخاصة أيضاً. وقد قام المحتالون بتنظيم الأمر بشكل جيد، كما كانوا صبورين بما فيه الكفاية لعدم اتخاذ أي إجراء فوري، وانتظروا أنسب وقت للعمل. كما اختاروا عملة ذات سيولة أقل، لتعظيم مكاسبهم الخاصة”
وفي النهاية فإن المؤكد هو أن هذه لن تكون هذه المحاولة الأخيرة لاختراق منصات التداول أو اختراق عملائها. فنحن البشر الحلقة الأضعف في معظم الخروقات الأمنية على الإنترنت، كما أننا جميعاً بحاجة إلى أن نكون أكثر يقظة، وخاصة عند التعامل مع العملات الرقمية التي ستصبح هدفاً أكبر على نحو متزايد.
ـــــــــــ
المصدر: Bitcoinist.com
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع