القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

ثلاث إنقسامات لإثيريوم يجب عليك معرفتها في 2019

في خبر هو الأهم على الإطلاق لكل مجتمع العملات الرقمية بشكل عام ولمجتمع إثيريوم بشكل خاص ، فإنه من المقرر أن يختبر الإثيريوم عدة عمليات هارد فورك (hard fork) في الشهر الأول من العام الجديد ، ثلاثة منها هي الأكثر الأهمية وهي :

إنقسام Classic Vision في 11 يناير 2019 : سيحصل جميع حاملي عملة الإثيريوم على 3 من عملة ETCV لكل ETH في محافظهم.
Ethereum Nowa Fork في 12 يناير 2019 : سوف يحصل كل شخص يحتفظ بـ ETH على عملة ETN بنسبة 1: 1 مجاناً.
عملية الـ Mainnet hard fork المسماة بـ Constantinople والمنتظرة بشدة والتي ستتم على الكتلة رقم 7،080،000 في 16 يناير 2019 (أو في وقت سابق) :  تعتبر عملية Constantinople Mainnet hard هي الحدث الأهم على الإطلاق لإثيريوم لأنه سيعمل على التحويل من ميكانيزم proof of work إلى proof of stake.

ماذا تعني عمليات الإنقسام هذه بالنسبة لشبكة الإثيريوم وسعر ETH؟

يواجه إثيريوم الآن منافسة شرسة أشد من أي وقت مضى من عدة مشاريع بلوكتشين أكثر تطوراً مثل EOS ، Cardano ، Zilliqa وغيرهم.

وفي حين أن جميع مشاريع البلوكتشين تلك قد شهدت عملاتها خسارة ما يقرب من 90 ٪ من قيمتها في العام الماضي ، فإن هذا لا يغير حقيقة أن عمليات الـ hard fork عادة ما تميل إلى إضعاف الدعم الكلي الذي تجذبه شبكة البلوكتشين ، خاصةً مع بدء فرق المطورين في إختيار طرفهم و الإنتقال للعمل على السلاسل الأحدث.

يمكننا أن نقارن ذلك بما حصل مع Bitcoin و Bitcoin cash (وما يحصل الآن مع BCHABC و BCHSV بعد إنقسام BCH).

يمكننا أن نقارن ذلك أيضا بما حدث مع بيتكوين سابقاً و عندما ظن عدد من الأشخاص في مجتمع العملات الرقمية بأن بيتكوين كاش من الممكن أن تنافس البيتكوين الأساسية وتتفوق عليها يوماً ما.

ولكن بعد الهارد فورك الأخير لبيتكوين كاش ، يبدو إحتمال أن يتفوق فريق BCH المجزأ على شبكة البلوكتشين الأصلية للبيتكوين أو يفوقها بعيداً للغاية.

وبالنسبة إلى إنقسام بيتكوين التاريخي فقد أدى إلى إنخفاض طفيف في سعر BTC عندما تفرع بيتكوين كاش من شبكة بيتكوين الأصلية ، حيث تراجع سعر BTC من 2800 $ إلى 2700 $ في يوليو 2017.

وفيما يخص السعر المتوقع لـ ETH ، فإنه من الصعب عموماً التنبؤ على المدى الطويل لعمليات الـ hard fork.

ومع ذلك ، فعلى المدى القصير يمكننا أن نتوقع رؤية بعض التقلبات الكبيرة حيث أن السوق سيكون مستعداً بكل تأكيد للقفز على أي عملة جديدة تنشأ من عمليات الـ hard fork الثلاث القادمة.

هذه الأخبار في هيئتها تبدو جيدة للغاية بالنسبة لتلك العملات الجديدة التي ستنتج عمليات الـ hard fork المنتظرة للإثيريوم ، ولكن بالنسبة للإثيريوم فإن ذلك لا يساعد بالتأكيد على جعلها في المركز الثاني أمام عملة الـ XRP في وقت لاحق.

ومن ناحية أخرى ، فإن عملية إنقسام الـ Constantinople التي تساعد على تحول إثيريوم من نظام POW إلى POS هي نقطة هامة بما فيه الكفاية لدفع المشاعر الصعودية على المدى القصير.

في النهاية ، يبدو من الصعب جداً تحديد كيفية تأثير سلسلة الإنقسامات القادمة على شبكة أو سعر الإثيريوم على المدى القصير والطويل.

وما يجب ملاحظته هو أن إثيريوم حاليا في منتصف مرحلة انتقالية حرجة من شأنها أن تحدد ما إذا كانت إثيريوم ستبقى هي أكثر شبكات البلوكتشين سيطرة على التطبيقات اللامركزية خلال الأشهر القادمة أم لا!.

المصدر : cryptopotato.com
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع